اهل البيت

اسلامي احاديث خطب ادعية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لمنطق السليم====

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 613
تاريخ التسجيل : 21/04/2016

مُساهمةموضوع: لمنطق السليم====   الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 5:59 am

بسم الله الرحمن الرحيم
بلغ المنصور الدوانيقي، أنَّ مَبْلغاً ضَخماً مِن أموال بني أُميَّة مُودعة عند رجل، فأمر الربيع بإحضاره.
يقول الربيع: فأحضرت الرجل، وأخذته إلى مجلس المنصور.
فقال له المنصور: بلغني أنَّ أموال بَني أُميَّة مودَعة عندك، ويجب أنْ تُسلِّمني إيَّاها بأجمعها.
فقال الرجل: هل الخليفة وارث الأُمويِّين؟!
فأجاب: كلاَّ.
فقال: هل الخليفة وصيُّ الأُمويِّين؟!
فقال المنصور: كلاَّ.
فقال الرجل: فكيف تُطالبني بأموال بَني أُميَّة؟!
فأطرق المنصور بُرهةً، ثمَّ قال: إنَّ الأُمويِّين ظلموا المسلمين، وانتهكوا حُقوقهم، وغصبوا أموال المسلمين وأودعوها في بيت المال.
فقال الرجل: إنَّ الأُمويِّين امتلكوا أموالاً كثيرة، كانت خاصَّة بهم، وعلى الخليفة أنْ يُقيم شاهداً عدلاً، على أنَّ الأموال التي في يدي لبَني أُميَّة، هي مِن الأموال التي غصبوها وابتزُّوها مِن غير حَقٍّ.
فكَّر المنصور ساعة، ثمَّ قال للربيع: إنَّ الرجل يصدق.
فابتسم بوجهه، وقال له: ألك حاجة؟!
قال الرجل: لي حاجتان:
الأُولى: أنْ تأمر بإيصال هذه الرسالة إلى أهلي بأسرع وقت؛ حتَّى يهدأ اضطرابهم، ويذهب رَوعهم.
والثانية: أنْ تأمر بإحضار مَن أبلغك بهذا الخبر؛ فو الله، لا توجد عندي لبَني أُميَّة وديعة أصلاً، وعندما أُحضرت بين يدي الخليفة، وعلمت بالأمر، تصوَّرت أنِّي لو تكلَّمت بهذه الصورة كان خلاصي أسهل.
فأمر المنصور الربيع بإحضار المخبر.
وعندما حضر نظر إليه الرجل نظرة، ثمَّ قال: إنَّه عبدي سَرَق مِنِّي ثلاثة آلاف دينار وهرب.
فأغلظ المنصور في الحديث مع الغلام، وأيَّد الغلام كلام سيِّده في أتمِّ الخَجَل، وقال: إنِّي اختلقت هذه التُّهمة لأنجو مِن القَبض عليَّ.
هنا رَقَّ قلب المنصور لحال العبد، وطلب مِن سيِّده أنْ يعفو عنه، فقال الرجل: عفوت عنه، وسأُعطيه ثلاثة آلاف أُخرى، فتعجَّب المنصور مِن كرامة الرجل وعظمته.
وكلَّما ذُكِر اسمه كان يقول: لم أرَ مثل هذا الرجل 1





الخصم الجائر!
قِيلَ وَقَفَ رَجُلٌ عَلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام )، فَقَالَ: يَا ابْنَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ، بِالَّذِي أَنْعَمَ عَلَيْكَ بِهَذِهِ النِّعْمَةِ الَّتِي مَا تَلِيهَا مِنْهُ بِشَفِيعٍ مِنْكَ إِلَيْهِ بَلْ إِنْعَاماً مِنْهُ عَلَيْكَ إِلَّا مَا أَنْصَفْتَنِي مِنْ خَصْمِي، فَإِنَّهُ غَشُومٌ ظَلُومٌ، لَا يُوَقِّرُ الشَّيْخَ الْكَبِيرَ، وَ لَا يَرْحَمُ الطِّفْلَ الصَّغِيرَ!
وَ كَانَ ـ أي الإمام الحسن ـ مُتَّكِئاً، فَاسْتَوَى جَالِساً وَ قَالَ لَهُ: "مَنْ خَصْمُكَ حَتَّى أَنْتَصِفَ لَكَ مِنْهُ"؟
فَقَالَ لَهُ: الْفَقْرُ!
فَأَطْرَقَ ( عليه السَّلام ) سَاعَةً، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى خَادِمِهِ وَ قَالَ لَهُ: "أَحْضِرْ مَا عِنْدَكَ مِنْ مَوْجُودٍ".
فَأَحْضَرَ خَمْسَةَ آلَافِ دِرْهَمٍ.
فَقَالَ: "ادْفَعْهَا إِلَيْهِ".
ثُمَّ قَالَ لَهُ: "بِحَقِّ هَذِهِ الْأَقْسَامِ الَّتِي أَقْسَمْتَ بِهَا عَلَيَّ، مَتَى أَتَاكَ خَصْمُكَ جَائِراً إِلَّا مَا أَتَيْتَنِي مِنْهُ مُتَظَلِّماً" 1 .





قَالَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) : سَمِعَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) امْرَأَةً تَسُبُّ جَارِيَةً لَهَا وَ هِيَ صَائِمَةٌ ، فَدَعَا رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) بِطَعَامٍ ، فَقَالَ لَهَا : " كُلِي " !
فَقَالَتْ : إِنِّي صَائِمَةٌ !!
فَقَالَ : " كَيْفَ تَكُونِينَ صَائِمَةً وَ قَدْ سَبَبْتِ جَارِيَتَكِ ؟! إِنَّ الصَّوْمَ لَيْسَ مِنَ الطَّعَامِ وَ الشَّرَابِ " 1 .
1. الكافي : 4 / 64 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دا





المؤمن لا يستغني عن أخيه المؤمن
عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : كَانَ رَجُلٌ جَالِسٌ عِنْدَ أَبِي ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ أَغْنِنَا عَنْ جَمِيعِ خَلْقِكَ .
فَقَالَ لَهُ أَبِي : " لَا تَقُلْ هَكَذَا ، وَ لَكِنْ قُلْ : اللَّهُمَّ أَغْنِنَا عَنْ شِرَارِ خَلْقِكَ ، فَإِنَّ الْمُؤْمِنَ لَا يَسْتَغْنِي عَنْ أَخِيهِ الْمُؤْمِنِ " 1 .





اداب الكلام
السكوت
قلة الكلام
الكلام النافع
عدم الغيبة عدم الكذب عدم الاستهزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://duahadith.forumarabia.com
 
لمنطق السليم====
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهل البيت :: الفئة الأولى :: احاديث ادعية خطب بالعربي :: كتابة :: حديث-
انتقل الى: