اهل البيت

اسلامي احاديث خطب ادعية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 Hz. Musa (a.s.)’ın Cennetteki Komşusu

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 620
تاريخ التسجيل : 21/04/2016

مُساهمةموضوع: Hz. Musa (a.s.)’ın Cennetteki Komşusu   السبت مايو 20, 2017 8:54 pm

أما بعد:
كان موسى كان يدعو الله فيقول يا رب يا رب أرني رفيقي في الجنة أريد أن أعرف من سيرافقني في الجنة فأوحى الله عز وجل إلى موسى يا موسى أول رجل يمر عليك هو رفيقك في الجنة أول رجل فانتظر موسى عليه السلام من سيمر علي من سيمر عليّ فإذا برجل لا يعرفه موسى وهو لا يعرف موسى عليه السلام رجل عادي حاله حال الناس تعجب موسى، موسى ظن أن الإجابه ستكون نبي من الأنبياء ستكون رجلا مشهورا بصلاحه هذا الرجل غيرمعروف فتبعه موسى عليه السلام يريد ان يرى لماذا هذا الرجل صار رفيقه في الجنة يقول فدخل بيتا بيت مفتوح بيت قديم فدخل الرجل وجلس أمام إمرأة عجوز وموسى عليه السلام يرقبه من بعيد ، إمرأة عجوز على الأرض جالسة إمرأة كبيرة في السن فدخل هذا الشاب إليها فسلم عليها يقول فإذا به يشوي اللحم يصنع الطعام ويأتي بالطعام هو الذي جاء بالطعام فصنعه وشوى اللحم ووضع الطعام بالقرب منها وجاء بالماء ثم أخذ الطعام وأخذ يُلقمها في فمها يُلقم هذه العجوز في فمها يضع الطعام ثم يسقيها بالماء ثم بعد أن رتب البيت ونظف البيت وغسل فم هذه العجوز خرج من بيته
الرجل لا يعلم أن هذا موسى عليه السلام فسلم عليه موسى فقال له : يا فلان من هذه العجوز التي دخلت عندها وأطعمتها الطعام وسقيتها الشراب و غسلتها وفعلت . فقال هذا الشاب : إنها أمي

فقال موسى عليه السلام : وهل تدعو لك هذه الأم ، قال نعم تدعو لي كثيرا لكنها لها دعاء لا تغيره ، فقال موسى عليه السلام : وبما تدعو لك هذه الأم
قال له : تدعو لي بدعوة واحده دوما تقول اللهم اللهم اجعل ابني هذا مع موسى ابن عمران في الجنة
فقال له موسى : أبشر أبشر يا عبد الله فقد استجاب الله دعاءها وأنا موسى ابن عمران وأنت رفيقي في الجنة

----------------------
يروى في الأثر أن سيدنا موسى سأل ربه فقال يا رب من رفيقي في الجنة
فقال الله عز وجل يا موسي أول رجل يمر عليك هو رفيقك في الجنة
وبعد فترة مر عليه رجل فتبعه موسى حتى وصل بيته ثم طرق عليه الباب فقال الرجل من ؟
قال موسى ضيف يطلب الطعام فأدخله الرجل ولاحظ موسي أن الرجل كان ينظف البيت ثم بدأ الرجل بتجهيز الطعام وقدم طبق إلى موسي ثم أخذ طبقاً أخر وتوجه إلى ركن المنزل فإذ بسيدة عجوز تجلس هناك فأخذ الرجل يطعمها ثم نظفها بعد الطعام
فسأله موسى عن السيدة العجوز فقال الرجل هي أمي وأنا أقوم على خدمتها
فقال موسى أو تقول لك شئ ؟
قال الرجل أنها لا تنطق إلا بدعوة واحدة قال موسى وما هي ؟
قال الرجل أنها تقول اللهم أحعل ابني رفيق موسى بن عمران في الجنة فقال له أبشر يا هذا لقد تقبل الله دعوة أمك فأنا موسى بن عمران وانت رفيقي في الجنة كما أخبرني ربي



----------------------------------
ان موسى نبي الله عليه السلام سأل ربه عز وجل :يارب انك جعلت لكل نبي رفيقا فمن رفيقي يارب؟ فقال الله عز وجل :ياموسى ان رفيقك في الجنة هو اول قادم عليك ،اخذ موسى عليه السلام يراقب الطريق ليرى اول قادم عليه من هو ؟ وما صفاته؟وبعد وقت اقبل شاب يحمل طيرا قد اصطاده فتبعه موسى عليه السلام حتى وصل الى كوخ فيه امرأة عجوز فشوى الشاب الطائر واخذ يطعم امه ولما فرغ من ذلك غادر الكوخ فقال له موسى عليه السلام :من هذه المرأة التي جلست عندها واطعمتها الطائر ؟ قال الشاب: انها امي ،فقال موسى عليه السلام الا تدعو لك امك ؟ قال :بلى انها دائما تدعو لي قائلة :جعلك الله رفيقا لموسى بن عمران في الجنة .فقال موسى عليه السلام :ابشر لقد استجاب الله دعاء امك فانا موسى بن عمران وانت رفيقي في الجنة
-------------------------
Hz. Musa (a.s.)’ın Cennetteki Komşusu

cennetHazreti Musa:

— Ya Rabbi! Bana Cennetteki komşumu bildir, diye ilticada bulunmuştu.

Hak Teâlâ Musa Aleyhisselâma:

— Falan yere git! Senin komşun falan yerdeki kasaptır, diye talimatta bulundu.

Hazreti Musa tarif edilen yere gitti, kasabı buldu ve evine misafir oldu.

Kasap akşam eve gelirken yanında bir miktar et getirmişti. Eve geldikleri zaman misafirden izin istedi ve onları pişirdi, bir zembil içinde tavanda asılı olan annesini indirdi, altını kuruladı ve eti parçalara bölerek onun ağzına vermeye başladı. Musa Aleyhisselâm Cennet komşusunun kim olduğunu öğrenmeye başlamıştı, sinek vızıltısı gibi bir sesin geldiğini farkedip:

— Ne diyor? diye sordu.

Kasap annesini yerine astıktan sonra misafire:

— Bu benim annemdir. Ben bunu senelerden beri bu şekilde yedirir, içirir ve bütün ihtiyaçlarını temin ederim. O da bana her zaman: «Oğlum Allah seni Cennette Musa (a.s.)’ya komşu eylesin», diye duâ eder, dedi.

O zamana kadar kendisinin kim olduğunu gizleyen Musa Peygamber, kendisinin Musa (a.s.) olduğunu söyledi ve Cennet komşusunu müjdeledi.

http://secmehikayeler.com/dini-hikayeler/hz-musa-a-s-in-cennetteki-komsusu.html



Hz Musa ve Hikmeti görebilmek (dini hikaye) Mumsema Hz Musa ve Hikmeti görebilmek

---------------------------------------
رتز. موسى يصلي الله، أريد أن أرى العدالة الخاص بك. ويلقي الله سبحانه وتعالى عليها أن تذهب إلى حافة نافورة. هرتز. موسى يأتي إلى حافة نافورة، ويراقب تبدأ الحكمة ...
ثم يأتي متسابق قرب النافورة، يتألف المياه، في أدنى إلى الأرض عند ركوب الحقيبة. الفرسان بعيدا. وبعد ذلك بقليل يأتي واحد آخر. يحتوي على الماء، والنظر في ذلك في الحقيبة. فتح الحقيبة الذهب نظرة ... المثانة نزل إلى هاتفك المحمول ويترك بفرح. وبعد ذلك بقليل يأتي شخص آخر بالقرب من النافورة. رجل شرب عودة المياه إلى سلاح الفرسان.
رجل الفرسان مياه الشرب، وأنا هنا أنا انخفض مال، لذلك كنت أخذت الإخراج الخاص بك. الرجل هو لا يعلم بهذه الواقعة، لا، لا أستطيع أن أقول إذا كانت الكلمة لم يحصل أيضا. الفرسان يمشي أكثر من الرجل، القتال من رجل الفرسان قتل بعد شجار وقع ".
هرتز. موسى، الذي عاش لا تعطي معنى. الرب ليس حكمة، ولكن لم أكن أفهم أي شيء أقول هذا العمل.
أطال الله. الجد فارس، وبعض الوقت قبل أن قتل ظلما، ويقول أنه قتل الفرسان الرجل العجوز. لذلك وجدت عصفور استغرق الموقع المناسب المكان. إذا كان كيس من الذهب هي منطقة جده الفرسان الديون الرجل.
وهكذا فقد تجلت الحكمة.
لا يمكننا إعطاء معنى لكثير من الأحداث التي تجري أمام أعيننا. ما الحكمة هناك في نفوسهم، من يدري.

"أنت ترى واحدة أن لا الشر، انظر الشر، وكنت لا تعرف واحد لا يمكن. ولكن الله وحده يعلم ذلك.
“Hz. Musa, Allah’ım senin adaletini görmek istiyorum diye dua eder. Cenab-ı Allah ona bir çeşme kenarına gitmesini vahyeder. Hz. Musa çeşmenin kenarına gelir, başlar hikmeti seyretmeye…
Derken bir süvari, çeşmenin yanına gelir, su içer, atına binerken bir keseyi yere düşürür. Süvari uzaklaşır. Az sonra bir başkası gelir. Su içer, bakar ki yerde bir kese var. Keseyi açar bakar altın… Keseyi cebine indirir ve sevinçle oradan ayrılır. Biraz sonra bir başkası çeşmenin yanına gelir. Adam su içerken süvari geri döner.
Süvari su içen adama; Ben burada bir kese düşürmüşüm, sen mi aldın diye çıkışır. Adam olaydan habersizdir, hayır ben almadım dediyse de laf anlatamaz. Süvari adamın üzerine yürür, kavga çıkar, yaşanan arbede sonrasında süvari adamı öldürür.”
Hz. Musa yaşananlara bir anlam veremez. Allah’ım hikmetinden sual olunmaz ama ben bu işten bir şey anlamadım der.
Cenab-ı Allah; Süvarinin dedesini, haksız yere öldürenin biraz önce, süvarinin öldürdüğü yaşlı adam olduğunu söyler. Böylece kısas gerçekleşmiş hak yerini bulmuştur. Bir kese altın ise süvarinin dedesinin alan adama borcudur.
Böylece hikmet tecelli etmiştir.
Gözümüzün önünde gerçekleşen birçok olaya anlam veremiyoruz. Kim bilir bunlarda da ne hikmetler vardır.

“Sizin hayır gördüklerinizde şer, şer gördüklerinizde hayır olabilir siz bilemezsiniz. Bunu ancak Allah bilir.”
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://duahadith.forumarabia.com
 
Hz. Musa (a.s.)’ın Cennetteki Komşusu
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهل البيت :: الفئة الأولى :: Hadis, Ayet ve İslami اللغة التركية :: كتابة :: hadis-
انتقل الى: